مبيعات العقارات في تركيا ترتفع رغم كورونا

مبيعات العقارات في تركيا

مبيعات العقارات في تركيا

بالرغم من التأثيرات  الناجمة عن تفشي وباء كورونا  على القطاع الاقتصادي إلا أنه من الملاحظ ارتفاع مبيعات العقارات في تركيا خلال شهر أيار/ مايو الماضي، وذلك وفقا لما أصدره معهد الإحصاء التركي من بيانات في يوم الاثنين بأن مبيعات العقارات ازدادت حوالي 19.1 % شهرياً في شهر مايو بالمقارنة مع شهر أبريل، بينما تراجعت 44.6 % سنويا بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي.
هذا الطلب الزائد أدى إلى ارتفاع أسعار العقارات في مدينة اسطنبول بالذات وقد كشف عن ذلك البنك المركزي التركي في  بيانات عن  ازدياد أسعار العقارات في اسطنبول بنسبة 1.2% في أيار عن الشهر السابق له نيسان بل و وصلت إلى زيادة سنوية  قدرها 11.7% مقارنة مع شهر أيار من العام الماضي.

أسباب ارتفاع مبيعات العقارات في تركيا:

السيد محمد القرشي المدير التنفيذي لإحدى الشركات العقارية في تركيا يتحدث عن ارتفاع مبيعات العقارات في تركيا بالرغم من تداعيات كورونا،   مبينا أن الحلول السريعة التي لجأت إليها الدولة سهلت  عمل الشركات العقارية وأن  أهم هذه الإجراءات تسهيل عملية البيع والشراء عبر الانترنت مما أعان القطاع على الاستمرار وعدم الجمود.

وتابع في حديثه عن الموضوع ذاته: ((إن مبيعات العقارات عبر الانترنت بلغت أكثر من 70% من كامل المبيعات خلال شهر مارس/ آذار 2020، نتيجة الاستجابة الممتازة للقطاع الخاص في تلبية احتياجات العملاء مستخدماً العديد من برامج التواصل الالكتروني للتعريف بالمشروعات والتواصل مع العملاء)).

ووضح السيد القرشي أن مبيعات العقارات بالرهن العقاري بلغت 18483 أي ما يعادل 36.3% من مجمل المبيعات العقارية في تركيا، هذا يعني ارتفاع نسبة إلى 23.9% مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي.

تراجع مبيعات الأجانب:

أما عن مبيعات الأجانب فقد بيّن القرشي أنها قد تراجعت خلال شهر مايو/أيار بنسبة 78.1% وذلك إذا قورنت مع الشهر نفسه من العام الماضي، وأن الإيرانيين جاؤوا أولا في قائمة الجنسيات الأكثر شراء للشقق السكنية في تركيا خلال أيار وذلك بحوالي 209 شقة ثم يأتي تاليا على القائمة:

العراقيين بعدد 134 شقة، ثم الأفغان بعدد 48 شقة، ثم الصينيين بعدد 46 شقة، ثم أذربيجان ب42 شقة.

وقد وصل كامل المبيعات إلى 860 عقارا، بينما  تربعت اسطنبول على  المركز الأول في مبيعات الأجانب بما يقارب 423 عقارات تليها  أنطاليا 130 عقارا ثم أنقرة 72 ثم أزمير 38 ثم مرسين 29.

مدينة باشاك شهير الطبية:

ومن الجدير بالذكر أن بعض المناطق في اسطنبول تشهد قفزة جنونية في أسعار إيجار العقارات السكنية والإدارية منذ بداية عام 2020 رغم مؤثرات كورونا مثل منطقة باشاك شهير ويرجع القرشي ذلك إلى افتتاح عدد من المشاريع الهامة والحيوية  في هذه المنطقة وفي مقدمتها مشروع مدينة  (باشاك شهير الطبية) التي افتتحها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 21/ أيار/ 2020 في الشطر الأوروبي من مدينة اسطنبول بمشاركة رئيس وزراء اليابان شينزو آبي وقد قال أردوغان  خلال حفل الافتتاح عن هذا المشروع: ((مدينة باشاك شهير الطبية ستكون إحدى العلامات التجارية لبلاده في مجال السياحة العلاجية، وأن اسطنبول أصبحت مركزاً صحياً عالمياً))

وقد أشار إلى أن مدينة باشاك شهير الطبية تتميز بالبنية التحتية التكنولوجية والمباني والمرافق الواسعة القادرة على استقبال حوالي 35 ألف مريض يومياً.

و قال الرئيس التركي أيضا: ((المدينة الطبية ستصبح من أشهر الأيقونات العلاجية في تركيا في هذا الوقت الذي باتت في قيمة الخدمات الطبية الجيدة والشاملة مفهومة بشكل أكبر.))

المصدر: دليل العرب في تركيا

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن
× تواصل واتس اب